مركز القدس: هدم بركسات في جبل المكبر .. وتحذيرات من عمليات هدم وشيكة

لقدس – حذر مكز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية من عمليات هدم واسعة ستنفذها بلدية الاحتلال في القدس بالتعاون مع الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي في أحياء وبلدات مختلفة بالقدس المحتلة.

وقال تقرير للمركز أن عملية الهدم التي تمت اليوم في حي الصلعة بجبل المكبر اليوم تشكل أولى عمليات الهدم التي كانت مصادر إسرائيلية تحدثت عنها خلال الأيام القليلة الماضية، علما أن إحدى العائلات في بلدة شعفاط- شمال المدينة- يقارب عدد أنفارها 30 نفرا أخطرت بإخلاء منزلها توطئة لهدم، فيما شوهدت اليوم جرافات على جسر التلة الفرنسية تتجمع لتنفيذ عمليات هدم وشيكة.

وفيما يتعلق بعملية الهدم اليوم قال التقرير أن جرافات الاحتلال هدمت بركسات وحظائر أغنام مساحتها 700 متر مربع في حي الصلعة بجبل المكبر – جنوب البلدة القديمة من القدس – تعود للمواطن عزيز جميل جعابيص وتعتاش منها خمس اسر هي عائلة المواطن جميل المكونة من 10 انفار ووالته المسنة خضرة، واشقائه: احمد،(8 أنفار)، مرعي (9 أنفار)، محمد (نفران).

وفي إفادته لوحدة البحث والتوثيق في مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية قال المواطن عزيز جعابيص أن عملية الهدم تمت عند الساعة أل 7:30 من صباح اليوم، حيث تم إخراج المواشي من داخل البركسات والحظائر وإتلاف نحو 20 طنا من الشعير، فيما فرض عليه دفع رسوم الهدم البالغة 50 ألف شيكل، وألزم بإزالة الركام من الموقع تحت طائلة الغرامة، علما أن المحامي الذي ترافع عنه تقاضى أكثر من 30 ألف شيكل مقابل وقف عملية الهدم لكن دون جدولى.

يذكر أن المواطن جعابيص عاطل عن العمل، وكما قال يعاني من أمراض الضغط والسكري….

وندد المركز بعمليات الهدم التي تمت اليوم في جبل المكبر والمتزامنة مع مصادقة بلدية الاحتلال على بناء متحف توراتي في قلب سلوان جنوب البلدة القديمة، فيما سبق ذلك مصادقة محكمة إسرائيلية بصورة نهائية على هدم 29 منزلا في حي البستان من أحياء سلوان من أصل 88 منزلا مهددة بالهدم.